ABAHE  Facebook ABAHE on Google+ ABAHE on Twitter ABAHE Forum ABAHE Online Chat ABAHE Forums ABAHE Ambassadors ABAHE Testimonials

برامج الزمالة البريطانية

أقسام الأكاديمية

مقرر اضطرابات التوحد

Autistic Disorders

 

يعبر مفهوم التوحد عن مرض يعني اسمه باللغة الإنجليزية مرض الذاتية و لا يقصد بالتوحد ميل المريض للعزلة و الانغلاق على النفس بل يقصد بالتوحد عدم قدرة المريض على تكوين روابط اجتماعية مع الغير و تم اكتشاف المرض في نهايات القرن الماضي و التوحد كمرض يتضمن صورة من صور الإعاقة المرتبطة بالإصابة باضطرابات التوحد و عادة ما يظهر المرض في المراحل الأولى من العمر و تتنوع درجة الإصابة باضطرابات التوحد بشكل كبير و يرجع العلماء أسباب الإصابة بالتوحد إلى خلل في المخ ينتج عنه عدم قدرة الطفل على التفاعل مع الآخرين و عدم القدرة بالتالي على استخدام اللغة و يتأخر الطفل بذلك في النمو و يفتقد مهارات التواصل و اللعب و تختلف اضطرابات التوحد عن غيرها من صور الاضطرابات المشابهة التي يتعرض لها الأطفال نتيجة الإصابة بأمراض أخرى تشمل التخلف العقلي على سبيل المثال و ضعف حاسة السمع كذلك و لا يقتصر التعرض للإصابة بمرض التوحد على فئة اجتماعية محددة بل يمتد ليشمل مختلف فئات المجتمع كافة.

و من الجدير بالذكر أن الدراسات العلمية لم تستطع تحديد الأسباب المؤدية للإصابة باضطرابات التوحد بشكل دقيق و محدد و ترجح الأسباب المؤدية للإصابة باضطرابات التوحد إلى وجود عوامل وراثية بالإضافة لعوامل مرتبطة بكيمياء المخ مع عدد من العوامل النفسية و البيئية المتنوعة التي تشمل التعرض للتسمم بمادة كيميائية كالرصاص و تظهر اضطرابات التوحد في صورة عدم قدرة على التواصل مع الآخرين و عدم التواصل البصري و الارتباط الشديد بأشياء غير حية مع وجود بعض الأنماط الغريبة من السلوك و تكرار تلك السلوكيات الغريبة بشكل متكرر يغلب عليه النمطية و التكرار و لا يمكن لمريض اضطرابات التوحد القدرة على الربط بين الأحداث أو فهم المعنى من الكلام و تشير الدراسات إلى التزايد المستمر في أعداد المصابين بمرض التوحد و تتضاعف نسبة الإصابة بالمرض بين الذكور عن الإناث و يشترك طبيب الأطفال مع الطبيب الأمراض النفسية و العصبية في تشخيص الطفل المصاب باضطرابات التوحد حيث يخضع الطفل لعدد من الفحوصات لتقييم القدرات العقلية و اللغوية و النفسية و تحديد مستوى الذكاء لدى الطفل للوصول إلى التشخيص الدقيق للمرض و استبعاد الأمراض الأخرى التي يمكن أن تتشابه مع التوحد في بعض الأعراض.

و في الوقت الراهن لا يوجد علاج مباشر لاضطرابات التوحد بل يتم تحديد مستوى الإعاقة لدى الطفل حتى يتسنى تصميم برنامج للتأهيل يتناسب مع الطفل حتى يتمكن الطفل من التحسن و زيادة القدرات اللغوية لديه بالإضافة لتأهيل الأسرة على سبل التعامل مع الطفل المتوحد من خلال تعزيز السلوكيات الإيجابية التي يقوم بها و توفير مكان مناسب له مع عدم إهمال الطفل بل يتم إظهار المشاعر الإيجابية للطفل بصفة مستمرة و تجنب العنف في التعامل مع الطفل المتوحد و في بعض الحالات يصل الأطفال لمستوى جيد من التحسن و البعض منهم يمكنه الذهاب إلى المدرسة و بالتالي تتضمن علاج اضطرابات التوحد خطة علاجية متكاملة و متابعة مستمرة مع الطبيب المختص.

 

المحتويات

  • مقدمة
  • التعريفات
  • التحديد
  • التقييم
  • معدل الانتشار
  • ولاية كاليفورنيا تبكي "273 % زيادة في التوحد، ونحن لا نعرف لماذا؟"
  • المساعدة الجديدة للمعلمين للتعامل مع أزمة مرض التوحد، جابي هنسلف، رئيس التناغم السياسي
  • فهم اضطرابات طيف التوحدي
  • نظرية العقل
  • الاختلال الوظيفي التنفيذي
  • تعريف المقياس المتدرج
  • الترابط المركزي
  • نهوج التعليم
  • قرارات التنسيب
  • دليل الممارسات الجيدة
  • اللغة والتواصل
  • تعزيز التنشئة الاجتماعية
  • التدريب على المهارات الاجتماعية
  • دوائر الأصدقاء
  • القصص الاجتماعية
  • الأمور التي يمكن القيام بها في وقت الغداء
  • دعم إمكانية الوصول للمناهج الدراسية
  • تقييم السلوك الوظيفي وإدارته
  • الخلاصات

 

90 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 90% (2884 Votes)

الماجستير التخصصي