الإدارة التربوية المتأنية
 Ambiguous Educational Management

 

تعد الإدارة التربوية المتأنية عملية علمية ذات أسس و تستمد أساليب تفعيلها و عملها من خلال التركيز على فهم و ممارسة أبرز النماذج النظرية التي تستخدم لفهم و تفسير العملية الإدارية التربوية بمحتواها الإداري المعاصر فلم تعد الإدارة لها وجه واحد يتمثل في التسلط و التركيز على الإنتاج دون الاهتمام بالعاملين بل أصبحت ترتبط بتحقيق الأهداف و تحمل المسؤوليات و توزيع المهمات و ضرورة تمكين مهارات الإبداع و الابتكار و السماح للآخرين بالتفكير و حل المشكلات و بحيث تتضمن الإدارة التربوية المتأنية الاستفادة الكاملة من طاقات العاملين و الموارد المادية المتاحة لدى المؤسسات التربوية و بذلك يشترك العاملين في زيادة فعالية و كفاءة منظومة العمل الإداري في المؤسسات التربوية المتنوعة و في نفس الوقت يتم مراعاة متطلبات هؤلاء العاملين و تحفيزهم حتى تحقيق مستويات الرضا التي تحفزهم على تحقيق الأفضل و تعتمد الإدارة التربوية المتأنية على توسيع مجالات مشاركة العاملين و التركيز على مفاهيم متطورة في مجال العمل الإداري التربوي متمثلة في تعزيز آليات اللامركزية في الإدارة و عدم التمسك بالنصوص و اللوائح بشكل حرفي دون تطبيق بالإضافة لاعتماد النهج الإنمائي و التعاون بين العاملين كافة مع الاهتمام بتزويد مختلف المؤسسات التعليمية بعناصر الكفاءة و التميز التقني و التكنولوجي بما يجعلها مؤسسات متمايزة و مواكبة لمتطلبات العصر مع ما يمثله ذلك من عناصر جذب كذلك للطلاب و العاملين كما تستمد الإدارة التربوية المتأنية قوتها من خلال العمل على سياسة الترشيد في استخدام الموارد المتاحة بما يعمل على رفع مستويات الكفاءة و الأداء في العمل التربوي دون ارتباط ذلك بتزايد في مستويات الاستهلاك و بما يسهم في تطوير الأداء التربوي الإداري بشكل يساهم في تحسين منظومة العمل الإداري التربوي و يزيد من المردود الخاص بها بشكل كبير .         

 

المحتويات

  • نماذج الغموض
  • نموذج الفضلات/ النموذج الغير عقلاني
  • تطبيق نموذج الغموض: مدرسة Oakfields
  • نماذج الغموض: الأهداف، الهيكل، البيئة، القيادة الأهداف
  • الهيكل التنظيمي
  • البيئة الخارجية
  • القيادة
  • قيادة الطوارئ
  • محددات نماذج الغموض
  • الخلاصة: الغموض أم العقلانية

Back to top