الشهادة المتقدمة في القيادة والتنمية البشرية من بريطانيا
Advanced Certificate in Leadership and Human Development

 

الهيئة المانحة :

البورد البريطاني للمحترفين

www.ukpb.org.uk

 

هيئة الاعتماد الأكاديمي:

اتحاد الكليات و المدارس في المملكة المتحدة

www.colleges-schools.org.uk

 

الهيئة التنفيذية:

قسم التعليم المفتوح في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي

www.abahe.co.uk

 

تشمل هذه الدراسة المتقدمة تقديم دراسات في مستوى الماجستير أو الدكتوراه و كذلك شهادة الدراسة المتقدمة بدون درجة علمية لأولئك الذين يعملون في مجال إدارة الموارد البشرية بمختلف تخصصاتها و توجهاتها؛ حيث تتيح الدراسة التعرف على نظريات القيادة و علاقتها بنظم التنمية البشرية؛  كل ما يتعلق بالتنمية البشرية من حيث النظرية، البحث، الممارسات المتعلقة بالتنمية البشرية والقوى التي تشكل النمو على مدى الحياة، بإعداد المهنيين الذين سيعملون، و يعلمون، ويقومون بإجراء البحوث والمساهمة في التنمية الصحية والإنسانية، ونظم النمو المنتجة.

 

معنى القيادة: تختلف  التعريفات عن جوهر القيادة حسب الهدف منها؛ فقد يكون الهدف ذو توجه ديني أو سياسي معين (أشهر الأهداف التي يواجهها الإنسان العادي الحيادي) فيستطيع القائد الناجح أن يحشد أفكاراً محددة في نفسية الوجدان الجمعي؛ أي مجموعة الأفراد باختلاف شرائحهم الاجتماعية و العمرية و التعليمية و الثقافية... الخ، هذه الأفكار تشكل نفسية و أداء كل فرد و تجعله يقوم بأداء الفعل عن اقتناعٍ تام و سعادة و إيمان بما يفعله، بعكس ما تكون حالة الفرد/ الجماعة في حالة الإجبار و عدم الاقتناع بجدوى و أهمية الفعل!

 

التعريف العام للقيادة: "عملية التأثير الاجتماعي التي تُمكن شخصاً واحداً من الحصول على المساعدات والدعم من الآخرين لكي يتسنى إنجاز مهمة مشتركة."

 

الإدارة و القيادة: "ليس كل إداري ذو هوية قيادية، و لكن كل قيادي إداري ناجح؛ قد يكون القائم  بمهام الإدارة والتوجيه حاصل على مستوى تعليمي مرتفع في مجالٍ علمي معين و بخبرات تنفيذية عالية، لذلك يتم ترشيحه للقيام بمهام الإدارة على أساس خبرة العمل و ليس الخبرة بالتعامل مع البشر، و من هذه النقطة قد يظهر فشل تنفيذي أو نوع من تذبذب الأداء راجع لكيفية تعامل المدير مع الموظف بمبدأ: "نظرة الرئيس إلى المرؤوسين" و"نظرة المرؤوسين إلى الرئيس"، حتى في حالة مدير متمرس علميا و مهنيا مع موظف من نفس المستوى؛ خاصة في حالة شعور المرؤوس بتعالي الرئيس أو تفرده برأيه، هنا يجب أن نفرق بين المفهوم التقليدي للإدارة، و معنى و روح القيادة؛ عندما يكون المبدأ: "نظرة القائد إلى فريق العمل" و"نظرة فريق العمل إلى القائد" فالاختلاف جوهري!

 

المفهوم التقليدي للإدارة: تعامل مع النظم المجردة من لوائح و قوانين و سياسات عمل بالتنفيذ و الإنجاز.

 

معنى و روح القيادة: التعامل مع البشر الذين سوف يبعثون الحياة في هذه النظم، أو العبارة الشائعة: "الفرق بين القانون و روح القانون".

 

معنى التنمية البشرية في مجال الإدارة و الأعمال: الارتقاء بالمهارات المطلوبة من الموظف على المستوى المهني، بالتوجيه البسيط المباشر، أو بالتدريب المكثف، مع الوضع في الاعتبار، حسب تقسيم ماسلو للحاجات الإنسانية، فإن من اجتاز مراحل البناء الإنساني  الأولية و وصل إلى مرحلة سوق العمل يعيش في المستويات العليا للنمو الإنساني؛ أي الحاجة إلى ضمان الاحترام Esteem، و تحقيق الذات Self-Actualization، و الأخيرة بالذات لا حدود لها؛ تحقيق الذاتSelf-Actualization  أي التنمية المتكاملة لقدرات الإنسان الإبداعية للوصول إلى تحقيق أقصى القدرات الكامنة Full potential  ؛ جوهر التنمية البشرية Human development.

 

القيادة و الإدارة الناجحة للأعمال: في مجال إدارة الأعمال يكون الهدف إنجاز مهمة عمل محددة في مجال الصناعة أو التجارة أو أي نوع من الأعمال التي تحتاج إلى تناغم عمل الفريق و انسيابيته في اتجاه الهدف المحدد مسبقاً، و في الوقت المعاصر أصبح من الصعب تجاهل العوامل التي تؤثر على انسيابية العمل؛مثل: 

 

أولاً؛ العلاقة بين صاحب القرار و فريق العمل: علاقة تبادلية تحكم و بافتراض أنه قيادي و ليس إداري، يكون للقائد سمات شخصية تنعكس على مبادراته حين يتعامل مع فريق العمل و يمر بعدة مراحل في التعامل مع فريقه؛

  • مرحلة التعارف: أو مرحلة الانطباعات الأولى التي تعتبر جذور العلاقة بين الطرفين؛ حيث تظهر التوجهات الأخلاقية و السمات الشخصية من حيث العدالة و الحرص على المصلحة العامة للعمل و المصلحة الشخصية لكل فرد في الفريق؛ يقول بيل جيتس Bill Gates:  "أؤمن بأن أي أداة تعزز التواصل بين الناس لها أعمق الأثر في تعلم الناس من بعضهم البعض، وكيف يمكن تحقيق نوع من الحريات التي تخصهم."  
  • مرحلة بناء و توطيد الثقة: عن طريق التكيف مع السمات العامة للفريق و التعرف على كل فرد كوحدة مستقلة و توطيد الفكرة الأولية بالمواقف و القرارات الحاسمة.
  • مراحل تحقيق النجاح المشترك: عندما ينجح القائد في تكليف الشخص المناسب بالعمل المناسب، ثم ينسب كل خطوة عمل نوعية إلى أصحاب الجهد من الفريق و ليس للمدير كواجهة لهذا الفريق؛ يقول بيل جيتس Bill Gates: " دائماً ما أختار الشخص الكسول للقيام بالعمل الصعب لأنه يجد دائما وسيلة سهلة لإنجازه!" هذه المقولة تعكس رؤية متعمقة لنفسية الشخص الكسول، و يستثمر منها الجانب العملي لإدارة العمل، وهذه رؤية جديدة تختلف عن الرؤية التقليدية لتعريف الشخص الكسول، المثال السابق يلقي الضوء على التوجهات الثورية في عالم إدارة الأعمال و الموارد البشرية.
  • مراحل جني ثمار النجاح: يتمثل ذلك في نظم التكريم و المكافآت و الارتقاء المهني.

 

ثانياً؛ الرؤية و الفلسفة للتنمية البشرية في سوق العمل: هذا موضوع يخص الحكومات على المستوى العام: من خلال القرارات السياسية الخاصة برفع مستوى القوى العاملة و خفض البطالة و مكافحتها؛ و تختلف توجهاته حسب النظام السياسي؛ و لشرح ذلك نستعرض بعض النماذج التنموية:

  • مبادرات الحكومة في النموذج البريطاني: تنمية الموارد البشرية الوطنية في المملكة المتحدة مهمة الحكومة؛ حيث تعمل على رفع مهارات القوى العاملة بالتركيز على تطوير التعلم مدى الحياة من خلال مجموعة متنوعة من المبادرات،  غالبية هذه المبادرات تستند إلى وجهة نظر أصحاب المصلحة من تنمية الموارد البشرية لخدمة الاقتصاد الوطني بتعزيز الكفاءة في جميع قطاعات القوى العاملة، مع الارتباط بمعايير مراقبة الجودة، من خلال إنشاء "الإطار الوطني للمعايير المهنية والتدريب المهني الحديث" ، و يعد بمثابة المشروع القومي الذي يدار من قبل مجالس خاصة مستقلة على نطاق منظمات مصممة لتحديد معايير المهارات الخاصة بكل قطاع، وتدعم أصحاب العمل ليكون لهم صوت أقوى في تخطيط وتنفيذ مهارات التعلم حسب الحاجة الواقعية لسوق العمل،  و يوجه هذا النشاط للفئات البشرية فوق 16 عام لإعداد هذه الفئات للتعليم المهني في قطاعات أخرى غير القطاع الجامعي، و يدعم من قبل أرباب العمل، والجماعات المحلية التي تعمل على توفير حلول للاحتياجات المختلفة على النطاق  المحلي.    
  • نموذج الولايات المتحدة الأمريكية: هناك ما يعرف بالمركز الوطني للتعليم والاقتصاد، يتبنى رؤية تؤمن بأن: "تنمية الاقتصاد و قوته تُستمد من مهارة القوى البشرية  داخل الدولة، بتحقيق أقصى استفادة من إمكانياتها من حيث  المهارة التقنية أو أي استراتيجيات تنظيم العمل على مستوى الجودة العالمي؛ من خلال نظام سلس لتنمية لا متناهية للمهارات، و التي تبدأ في المنزل منذ مراحل الطفولة المبكرة وتستمر من خلال المدرسة، التعليم الجامعي وسوق العمل."
و الدراسات المتقدمة الخاصة بتنمية الموارد البشرية في كلٍ من المملكة المتحدة والولايات المتحدة يتم فيها التركيز على خصائص التنمية البشرية من حيث العناصر الهامة في النظام الوطني لكل ما يتعلق بتنمية الموارد البشرية و مراجعة الهيكل التاريخي، والجمعيات المهنية، وخطط منح التراخيص والاعتماد، وشهادات التقدير والجوائز على الصعيد الوطني لتنمية الموارد البشرية المتميزة، وعرض نتائج التحقيق التجريبي للمؤسسات الأكاديمية  الرائدة في كلا البلدين؛ وتشمل هذه التشكيلات المؤسسية والاتجاهات ومناهج الالتحاق المطلوبة للحصول على درجة في مستوى الماجستير .
  • النموذج الصيني في التنمية البشرية: النهج الصيني: "النظرة العلمية للتنمية" “Scientific Outlook on Development” تتبنى الحكومة الصينية مفهوم "الديكتاتورية الديمقراطية"؛ وسائل الديكتاتورية ضرورية لمواجهة العناصر الاجتماعية المناهضة لسياسة الحكم، و تحاول الدعاية له على أنه نظام ناجح أسهم في تقدم الصين على المستوى الاقتصادي العالمي. يحكم الصين رؤية تتمحور حول اعتمادها الكبير على استهلاك الطاقة والموارد، ومن ثم تكون جهودها موجهة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة و تعزيز البلاد في الصناعات التقنية عالية الجودة، مثل هذا التحول ضروري ليس فقط للنمو الاقتصادي في الصين، ولكن من أجل التنمية المستدامة، و لإحداث تحول أساسي هدفه تحديد نوعية التنمية الاجتماعية، النمو الاقتصادي، القدرة التنافسية في المستقبل، فضلا عن رفاهية سكانها البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة. لتحقيق مثل هذا التحول الأساسي، لابد أن تحدث ثورة على مستويات النظريات الفلسفية و التوجهات العقلية، و من هذا المنطلق تتبنى القيادة  في الصين، جنباً إلى جنب مع مجلس الحكماء و الكيان الأكاديمي، تحديات التغيير و تحقيق تنافسية هذه الرؤية؛ بمتابعة مدى فاعلية  جهودهم في تلبية احتياجات الشعب الصيني للأمن الاقتصادي والأمن الاجتماعي، والكرامة، إلى أقصى درجة.

 

وفيما يلي عرض لتفاصيل المقررات الدراسية في برنامج الشهادة المتقدمة في القيادة و التنمية البشرية للطلاب الدارسين باللغة العربية:

 

وفيما يلي عرض لتفاصيل المقررات الدراسية في برنامج الشهادة المتقدمة في القيادة و التنمية البشرية للطلاب الدارسين باللغة الإنجليزية :

  • Leadership and Human Development

 

لمزيد من التفاصيل يرجى مراجعة رابط برامج الشهادات المتقدمة من بريطانيا

 

     

 

التعليقات  

+376 #12 الشهادة المتقدمة في القيادة والتنمية البشرية من بريطانيامنير 2014-09-28 12:36
تعد القيادة من أهم متطلبات التنمية للأفراد و المؤسسات و تقوم الكثير من المعاهد بتقديم برامج في مجال التدريب على الادارة و اكساب مهارات المدير للمدراء العاملين فيها و الحمد لله لم أجد صعوبة كبيرة في اجراءات التسجيل !! و لم أعاني من مشكلات أثناء الدراسة أيضا !! شكرا جزيلا لكم
+358 #11 الشهادة المتقدمة في القيادة والتنمية البشرية من بريطانياعارف 2014-09-28 12:34
برنامج متميز و بخاصة مع الرسوم المقررة و التي لا تزيد عن 800 جنيه استرليني و معها حسم تعريب للدراسة باللغة العربية بقيمة 500 جنيه استرليني لتشجيع الطلاب للدراسة بلغتهم دون أن تكون اللغة عائق أمام تقدمهم العلمي و متاح للطالب التواصل مع ناصح دراسي معتمد من خلال حرم الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي التعليمي الالكتروني !! شكرا جزيلا
+396 #10 الشهادة المتقدمة في القيادة والتنمية البشرية من بريطانيامحمود 2014-09-28 12:31
تخصص علمي متميز و يستحق الدراسة بكل تأكيد و بخاصة و أنه يتناول مجال هام و هو القيادة و التنمية البشرية و هي من أكثر المجالات انتشارا في السوق المعاصر بالفعل و تقدم فيها الكثير من الدورات !! و أصبح لها تخصصات كذلك و أتمنى التوفيق لكل من ساعدني في دراستي تلك !!
+388 #9 الشهادة المتقدمة في القيادة والتنمية البشرية من بريطانياشهاب 2014-09-28 12:27
تخصص دراسي متميز و يستحق الدراسة بالتأكيد و بخاصة و أن مدة الدراسة هي 6 شهور فقط و يمكن اختزالها لثلاثة شهور حال جاهزية الطالب لأداء الامتحان في مدة أقصر من ذلك و يحدد الطالب نفسه مواعيد الدراسة المناسبة و يحدد كذلك مواعيد الامتحان و غيرها !! شكرا جزيلا

قد يهمك ايضا

Back to top