مقرر منهجيات إدارة المحفظة الاستثمارية

Investment Portfolio Management Methods

 

تتسم المحافظ الاستثمارية بكونها منظومة استثمارية تتطلب منهجيات إدارة متخصصة تعتمد على الحذر لتجنب الأخطاء و التعرض للخسائر و تبدأ منهجيات إدارة المحفظة الاستثمارية من مرحلة بناء المحفظة نفسها حيث يتم تجهيز الأموال و تحديد الكمية المرغوب بالاستثمار فيها كما يتم تحديد الأهداف المرجوة من هذا الاستثمار سواء من حيث ميل المستثمر بشكل عام للمخاطرة للحصول على أكبر عائد أو التحفظ في النشاط الاستثماري و الحصول على دخل ثابت كما يجب تنويع محتوى المحفظة الاستثمارية نفسها لتشمل مجموعة من الأصول تضم الأسهم و السندات بأنواعها و جزء في الصناديق الاستثمارية و يسهم تنويع محتويات المحفظة الاستثمارية في التكيف بصورة أفضل مع التغير في ظروف السوق و مواكبة التطورات المتنوعة و بما يسهل اتخاذ القرار الصحيح كما تتضمن منهجيات إدارة المحافظ الاستثمارية التوزيع الجيد لقطاعات أصول المحفظة بمعنى اختيار أفضل الأسهم المتاحة و الأكثر نشاطاً في السوق و الاستثمار فيها بشكل يقلل من مخاطر المحفظة و يتم الاستعانة بآراء و تقييمات الخبراء في هذا المجال للوصول لأفضل الأسهم و التحليل الصحيح أو المنطقي لقيمتها الفعلية بالإضافة لاختيار معيار قياسي محدد و مناسب لتقييم تلك الأسهم.

و تعتبر عملية المتابعة المستمرة للمحفظة جزء أساسي من منهجية الإدارة الحياة لها و تهدف عملية المتابعة و المراقبة لتجنب المخاطر السوقية المتنوعة و التي تمتلئ بها الأسواق العالمية والمحلية بالإضافة لبعض صور النشاط غير الصحيحة أو القانونية التي تتم في بعض الأحيان و بشكل عام يستهدف تكوين المحفظة الاستثمارية إلى تعظيم الأرباح في الأصول التي يتم الاستثمار فيها في المحفظة و يتزامن مع ذلك العمل على تقليل نسب المخاطر  و لذا يتم الحرص على اختيار المنهجيات المناسبة لعملية الإدارة الناجحة للمحافظ الاستثمارية و ذلك من خلال اتباع السياسات التي تركز على الحصول على العوائد عن طريق تنمية قيم الأصول و التركيز على الاستثمار في الأوراق المالية التي يتوقع لها الازدهار في المستقبل و قد يلجأ البعض الآخر من المستثمرين إلى التركيز على الاستثمار في بعض الأصول ذات الدخل الثابت أو شبه الثابت.

و يعتمد التكوين الناجح للمحفظة الاستثمارية الناجحة في كونها تضم تشكيلة متوازنة و متنوعة من الأوراق المالية بما يجعلها ملائمة بشكل كبير لأهداف المستثمرين تحقق أهداف مالك تلك المحفظة و تتضمن مستوى مقبول من المخاطرة عند الحد الأدنى و بالتالي و مع استخدام المنهجية المناسبة لإدارة تلك المحفظة فيمكن تحقيق أرباح مناسبة بالإضافة إلى المرونة الكافية التي تمكن مالك المحفظة الاستثمارية من القيام بالتعديلات المطلوبة على محتويات تلك المحفظة بما يحقق أهداف القائمين عليها و عادة ما يقوم صاحب المحفظة الاستثمارية بمهمة إدارتها أو قد يستعين في ذلك بشخص محترف لتحقيق ذلك الهدف و ذلك مع الاستجابة لتوجهات المستثمرين بشكل أساسي سواء المتحفظين أو ذوي التوجه نحو المخاطرة و بما يعزز تحقيق الأهداف نحو الوصول إلى الأرباح المستهدفة من خلال إدارة تلك المحافظ الاستثمارية.

 

المحتويات:

الوحدة الأولى) الشركات المصدرة للأسهم

  • عمليات الإصدار الحديثة
  • حقوق إصدار الأسهم
  • عمليات إصدار الأسهم الأخرى
  • عمليات إصدار الأسهم المجانية
  • إعادة شراء السهم وتوزيعات الأرباح الخاصة

الوحدة الثانية) فرض الضرائب والمستثمرين

  • رسوم الدمغة
  • الضرائب على توزيعات الأرباح
  • ضريبة الأرباح الرأسمالية
  • الأدوات المدرة للربح
  • ضريبة التركات
  • حسابات التوفير الشخصية
  • المعاشات الفردية
  • مخطط الشركة الاستثماري
  • شركات رأس المال المضارب
  • الاستثمار الخارجي

 

Back to top