ABAHE  Facebook ABAHE on Google+ ABAHE on Twitter ABAHE Forum ABAHE Online Chat ABAHE Forums ABAHE Ambassadors ABAHE Testimonials

أقسام الأكاديمية

عقد التوظيف أو عقد الاستشارة

 من المؤكد أن استمرار بقاء الملكية القديمة لبعض الوقت يعتبر فكرة طيبة للغاية بغية جعل عملية الانتقال تسير بسهولة و يسر.. و تتراوح هذه الفترة في أدناها إلى ثلاثة شهور. و في أطولها إلى قلة من السنوات. و التعويض حول هذا العمل سيتمثل في شكل جدول الرواتب الفعلي حيث تصبح رواتب موظف أو أتعاب مستشار، و يلاحظ أن تكلفة الأجور في جدول الرواتب أعلى قليلً بالنسبة للمشتري حيث إن الشركة ستكون مضطرة إلى دفع ضرائب على الأجور

و ثمة بعض من الاعتبارات بالنسبة للبائع عندما تكون الصفقة في صيغة عقد استشاري حيث إن المدفوعات سيتم التبليغ عنها بأعتبارك إيراداً حول توظيف الذات. و عليه فإن ضريبة الأجور و التي يدفعها صاحب العمل الآن الموظف. و استناداً إلى المدى الزمني لهذا العقد، و مقدار الأموال المدفوعة. فإن الفرق قد يكون ضخماً (بالآلاف) بكل طريقة.

و توجد فائدة جلية بالنسبة للمشتري باستخدام أجور التوظيف أو أتعاب الاستشارة كوسيلة لدفع بعض من ثمن الشراء. و سيتم دفع هذه التكاليف بالكامل و يمكن خصمها من جانب الشركة. و هكذا فهي ليست مصروفات خارجة من الجيب. أي عملية شراء تقليدية للشركة مع أموالها. و إن المخاطرة، لو وجدت،  فستكون بالنسبة للبائع. و عندما يتواجد عقد ذو فترة زمنية أطول، يجب أن يكون هناك ضمان مكتوب حول الوقت الكامل للاتفاق في لغة يشار إليها دائماً بالصيغ’ " ادفع أو العب". و من الملاحظ أن الأتعاب مستحقة حتى لو انتهى جزء عمل البائع هنا. و إضافة لذلك و اعتماداً على مدة العقد، فإن البائع خاضع لنجاح و ربما حتى لبقاء الشركة. و قد تتوقف أي نوع من المدفوعات البيعية طويلة المدى لو دخلت الشركة في مشاكل. و عليه فتذكر أن هذه مازالت أموالاً قيد المخاطرة.

86 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 86% (9120 Votes)

الماجستير التخصصي