التحكم في عناصر البيئة المتغيرة للإدارة


التطورات الفنية:


تسببت التطورات الفنية والتكنولوجية المتلاحقة فى زيادة درجة المنافسة التي تواجه المنظمات ، ودخلت تكنولوجيا جديدة تضمن التبادل الإلكتروني للمعلومات ، والآن فإن معظم الأوامر والطلبات يتم تنفيذها من خلال الحاسب الآلي .


والتكنولوجيا تغير أيضاً من طبيعة العمل ، فمثلا سهلت التقنية العالية فى مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية من قيام الفرد بتنفيذ العمل أينما كان . هذا ولقد توسع استخدام الحاسب الآلي فى التصنيع والتصميم من خلال أنظمة CAD / CAM . وكل هذه التطورات الفنية ساهمت فى خلق وظائف يستلزم القيام بها أفراد ذوى مهارات عالية ، بالتالي فإنه من المتوقع أن تختفي العديد من وظائف ذوى الياقات الزرقاء Blue Collar Jobs .


وبناء عليه فإنه لكي نحافظ على مستوى المنافسة فمن الضروري إعادة النظر فى تصميم الخرائط التنظيمية وما تتضمنها من وظائف ، بالإضافة إلى وضع خطط جديدة للمكافآت والحوافز . ليس هذا فحسب ولكن الأمر يتطلب أيضا وضع سياسات جديدة للاختيار والتعيين والتدريب وتقييم الأداء. وكل ما سبق لا يمكن أن يتم بدون معاونة إدارة الموارد البشرية.



التخفيف من القواعد والقوانين:

حتى تصبح المنظمة الأفضل والأسرع والأقدر على المنافسة فى ظل عدم وجود سياسات حماية حكومية ، فإنه لابد وأن تبذل قصار جهدها لتستطيع المنافسة على المستويين المحلى والعالمي . 


ونتيجة لذلك كان إلغاء الاحتكار المطلق لشركة AT&T فى مجال الاتصالات حيث دخلت شركات أخرى فى هذا المجال . ونفس الشيء حدث مع شركات أخرى مثل Kiwi Air وشركة Morris Air لتتنافس وجهاً لوجه مع شركات عملاقة مثل شركة Delta وشركة American.


هذا ولقد ترتب على التخفيف من القواعد والقوانين ظهور منافسة جديدة وهى المنافسة السعرية ، حيث انخفضت الأسعار بشكل كبير للمئات من شركات الطيران وأسعار المكالمات التليفونية لمستوى يقل عما كانت عليه منذ عشر سنوات مضت ، الأمر الذى يتطلب من تلك الشركات أن تقلل من مستوى التكاليف فى نفس الوقت .

Back to top