المحاسبة Accounting

 

كل فرد في حياته اليومية يقوم بعمليات المحاسبة؛ من حيث حصر المتاح من أموال، توجيه المصروفات و أولوياتها؛ أي صياغة كل ما يتعلق بالمعلومات المالية صادرها و واردها في صورة رقمية.

الكيان المحاسبي لعمليات المحاسبة، هو المحور الأساسي الذي يقدم "القيم المالية" لأي كيان مالي في سوق العمل و المتمثل في: الأصول، رؤوس الأموال، الأسهم، حركة البيع والشراء....إلخ؛ حيث تُقدم المعلومات في صورة "البيانات المالية Financial statements"، و التي بدورها تُصيغ المصطلحات المالية التي تكافئ عمليات الضبط الإداري للمصادر الاقتصادية Economic resources؛ أي أن المحاسبة عبارة عن فن يكمن في مهارة اختيار المعلومات ذات الصلة للمستخدم و موثوق بها؛  حيث يتم تطبيق مبادئ المحاسبة على كيانات الأعمال في ثلاثة أقسام من هذا الفن العملي، تسمى:

1-    المحاسبة Accounting،

2-    مسك الدفاتر  Bookkeeping،

3-    مراجعة الحسابات Auditing.

 

أولاً؛المحاسبة Accounting:

 عملية تنظيم و جدولة البيانات المالية بانتظام؛ فالمحاسبة هي مجموعة من المفاهيم والتقنيات التي تستخدم لقياس وتوثيق المعلومات المالية عن وحدة اقتصادية معينة (مؤسسة مستقلة)،  و تقدم هذه المعلومات إلى مجموعة متنوعة من الجهات المعنية؛ مثل: مديري الأعمال، الملاك، الدائنين، الوحدات الحكومية، والمحللين الماليين، وحتى الموظفين، كلٌ في مجال تخصصه؛ فمديري الأعمال في حاجة إلى المعلومات المحاسبية لاتخاذ القرارات القيادية السليمة، و يحتاج المستثمرون إلى التقارير المحاسبية لدراسة مدى تحقق الأرباح، كما يهتم الدائنون بقدرة المنشأة على سداد التزاماتها المالية في حالة القروض، أما الوحدات الحكومية فهي بحاجة إلى تقارير المحاسبة لتنظيم المعلومات الضريبية، و يستخدم المحللون  الاقتصاديون تقارير البيانات المحاسبية لتشكيل الآراء التي تستند إليها توصيات الاستثمار، كذلك يرغب الموظف الناجح في العمل لدى الشركات الناجحة لتعزيز حياته المهنية على المستوى الفردي؛ فغالباً ما تكون المكافآت أو الخيارات  الوظيفية مرتبطة بأداء المؤسسة.

أقسام المحاسبة Accounting divisions: إن تنوع الأطراف المعنية يؤدي إلى تقسيم منطقي في النظم المحاسبية: المحاسبة المالية Financial accounting، المحاسبة الإدارية Managerial accounting، المحاسبة الضريبية Tax Accounting، المحاسبة الحكومية Governmental Accounting؛

أ- المحاسبة المالية Financial accounting:  تقارير مالية معلنة تتميز بالوضوح و الشفافية، و تستهدف قاعدة عريضة من المستخدمين الخارجيين، والذين ليس لهم حق التحكم في الإعداد الفعلي للتقارير، أو لا يمكنهم الحصول على التفاصيل الكامنة؛ فقدرتهم على الفهم و الثقة في التقارير، تعتمد اعتماداً مباشراً على توحيد  Standardization المبادئ والممارسات التي تستخدم لإعداد التقارير، وفقا لمعايير عامة يستخدمها الجميع، و بدون هذا التوحيد، يصبح من الصعب فهم التقارير الصادرة عن شركات مختلفة، و العملية الأكثر صعوبة تكمن في  المقارنة بين نفس البيانات لهيئات مختلفة؛ مثال: بيانات أسعار نفس الخامات من جهات تصنيع متنوعة؛ على سبيل المثال:  في الولايات المتحدة، توجد مجموعة من القطاع الخاص تُدعى: "مجلس معايير المحاسبة المالية (FASB) Financial Accounting Standards Board " تعتبر المصدر الأول المسئول عن تطوير القواعد، و تشكل  هذه المجموعة أساس إعداد التقارير المالية، و تناظر  مجلس معايير المحاسبة المالية العالمي International Accounting Standards Board (IASB).

و بتزايد تعقيدات التجارة العالمية والتمويل، أصبح من الضرورة الحتمية توحيد المقارنات المحاسبية بين الشركات الفردية التي تعمل داخل اقتصاد واحد، و كذلك توحيد عمليات التقييم اللازمة لتسهيل الأعمال التجارية العالمية، فتعد وفقا لمبادئ المحاسبة العامة/ والمتفق عليها (GAAP) Generally Accepted Accounting Principles، و الصادرة عن هيئات متخصصة بوضع هذه المعايير و معترف بها دوليا.

ب- المحاسبة الإدارية Managerial accounting:  تهدف المعلومات الإدارية المحاسبية، إلى خدمة الاحتياجات المحددة للإدارة؛  حيث تكون  المعلومات غير معلنة (سرية) ولا يمكن الوصول لها أو الاطلاع عليها إلا من قبل عدد قليل من المستخدمين؛  غالباً من متخذي وصناع القرار، حيث يُكلف مديري الأعمال بتخطيط الأعمال، والسيطرة و المتابعة، واتخاذ القرار، و على هذا النحو، فإنه يلزم إعداد تقارير  متخصصة عن الميزانيات، و البيانات و التكلفة عن المنتج، و غيرها من التفاصيل ذات الصفة الداخلية، و لا تدخل ضمن سياق أسس التقارير الخارجية،  علاوة على ذلك، قد تفرض الإدارة محددات معينة، يتم في ظلها جمع و تقديم هذه المعلومات؛ على سبيل المثال: عندما تُعد التقارير المالية، قد يتطلب تطوير منتج معين تكلفة زائدة، فيتم تحميل  هذه التكلفة على بندٍ آخر، من منطلق الاستثمار طويل الأجل في عملية التطوير الحالية، (يعد ذلك من فنيات اتخاذ القرار).

 

ج- المحاسبة الضريبيةTax Accounting: المحاسبة للأغراض الضريبية، حسب التعليمات والقوانين الضريبية للدولة، و كيفيات   تقييم الضرائب على الدخل، حسب شرائح الدخل للأفراد، أو حسب النشاط التجاري للمؤسسة؛ و يطلق عليهم "الممول الضريبي Taxpayer" الذي يلتزم بتقديم الإقرار الضريبي عن الدخل من ربح و خسارة و تبرعات ....إلخ، في فترة محددة من العام حتى يتسنى تقييم المدفوعات الضريبية.

د- المحاسبة الحكومية Governmental Accounting: فروع المحاسبة التي تتناول كل ما يتعلق بالشئون الحكومية؛ بدءاً بالموازنة العامة للدولة؛ وهي الأرقام التقديرية المعتمدة لمصروفات الدولة، مرورا بالوزارات ووحداتها المختلفة....الخ، وتهتم بدراسة المبادئ التي تحكم عمليات التقدير والتسجيل والتقرير المحاسبي عن الأنشطة التي تقوم بها الحكومة، و يقوم بتنفيذ الأنشطة المحاسبية المديرين الحكوميين، لأغراض الرقابة على الإيرادات والنفقات الخاصة وإيراداتها لمدة معينة قادمة، عادة ما تكون سنة، وتشمل جميع النفقات العامة التي يسمح للحكومة بإنفاقها في شتى المجالات كالخدمات العامة والأمن والدفاع والعدالة والمشروعات الإنتاجية.

 

ثانياً؛ مسك الدفاتر  Bookkeeping:

مسك الدفاتر هو التسجيل اليومي التفصيلي لكل المعاملات المالية؛ و هذه المعاملات تشمل: المبيعات، المشتريات، والدخل؛ من حيث المستلم والمدفوع من قبل فرد أو منظمة، و عادة ما يتم إجراء مسك الدفاتر من قبل محاسب.

 و هناك خلط من العامة، بين معنى المحاسبة و معنى مسك الدفاتر ؛ حيث يُعتقد أن كلاهما شيءٌ واحد؛ و هذا لأن مسك الدفاتر أحد عناصر عملية المحاسبة، فما يُسجل في الدفاتر من بيانات مالية، هو أساس إعداد التقارير المالية المختلفة التي يقوم بإعدادها فئات المحاسبين، مع العلم، أنه إذا كانت الشركة صغيرة و المعاملات بسيطة نسبيا، فقد يكون نظام مسك الدفاتر هو كل ما تحتاج إليه الشركة في نظامها المحاسبي.

 أساليب إعداد الدفاتر:

أ‌-    نظام القيد الفردي مسك الدفاتر Single-entry bookkeeping system؛ يتم تسجيل جميع المعاملات صادرها و واردها في دفتر واحد.

ب‌-    نظام القيد المزدوج مسك الدفاتر Double-entry bookkeeping system؛  يتم إدخال كل معاملة حسب التصنيف الملائم لها، مرتين؛ أحد المعاملات يطلق عليه السحب والآخر الرصيد.

 

ثالثاً؛ مراجعة الحسابات Auditing:

دراسة الكيان المالي Financial entity لمؤسسة ما  وتكون الدراسة متعمقة و شديدة الحساسية و الدقة، هدفها النهائي صياغة تقرير مالي مصدق و معتمد؛ حيث يتم تنفيذ عمليات التدقيق للتأكد من صحة ومصداقية المعلومات المالية، وأيضا لتقديم هذا التقييم لنظم الرقابة الداخلية، و الهدف من المراجعة هو إبداء الرأي في الوضع المالي عن منظومة العمل (الشركة أو المؤسسة التجارية)، أو عن شخص يمتلك ثروات و لأصول استثمارية.

 

Back to top